الثروة السمكية

الثروة السمكية :
          تعتبر الثروة السمكية اليوم أهم مصادر التنمية في سواحل اليمن وذلك لأنها اكبر وافرا للاقتصاد الوطني .
          فمديرية الديس الشرقية واحدة من المدن التي تنعمت وانتعشت كثيرا من ارتفاع مستوى الإنتاج السمكي بها ولم يقتصر ذلك على مستوى حياه الصيادين وأسرهم فحسب بل تعداه وعم كل أبناء المديرية وذلك من خلال معرفة قيمه مبيعات اسماك المديرية لعام واحد فقط , إن زيادة الإنتاج السمكي في المديرية أدى الى تحسين مستوى معيشة الصيادين وأسرهم وساعد في تلبية حاجاتهم المادية والصحية والكمالية.
كمية وقيمة الإنتاج السمكي في المديرية لعام 2005م:
بلغت كمية إنتاج من اسماك الثمد (1388705) طنا بقيمة (77068049) ريال
حبار بلغ الإنتاج ( 1006458.51) بقيمة (6569382) ريال
شروخ الإنتاج (11907) بقيمة (16386100) ريال
لخم منوع الإنتاج (10057)بقيمة (1047481) ريال
اسماك متنوعة الإنتاج (65043) بقيمة (75650754) ريال
اكثر الأسماك مبيعا هي : الثمد – التربح (العزيز ) الكمل – الحدر – الشروخ الصخري –الزينوب –الخودر – القناط – الشروي .
يتضاعف الإنتاج السمكي عاما بعد عام وذلك لاسباب : مواكبة صيادي المنطقة للتطور الحاصل في وسائل الإنتاج وأدوات الاصطياد مثل القوارب والمحركات وأجهزة الخزن وغيرها .
تزايد عدد صيادي المنطقة حيث ازداد عددهم حيث بلغ 1200 صياد
وجود سعة كبيرة لاستقبال الإنتاج السمكي المتمثل في الشركات والثلاجات الحافظة للأسماك .
استقرار سمك الساردين ( العيد ) وكثرته في منطقة ( القرن ) الأمر الذي ساعد كثيرا من رفع مستوى الإنتاج السمكي حيث أبقى صيادي المنطقة المكوث والعمل في المديرية .
منع سفن الاصطياد الجارفة يعتبر عاملا مساعدا في رفع مستوى الإنتاج السمكي
طول الساحل :40- 50 كم
عدد الصيادين :2240يملكون قوارب  لا يملكون 1813
عدد جمعيات الصيادين 2 عدد الأعضاء 599
عدد القوارب حسب النوع أ) كبير 187ب) متوسط 75 ج) صغير 165
عدد الثلاجات لحفظ الأسماك في الساحل واحدة سعه 10 طن
محطة محروقات ديزل + بترول  سعه 2400 لتر , مصنع للثلج 10 طن .